دفاعا عن الصحابة والتابعين

انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك
انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك

 

 

 

بقلم: يونس السباح

من الشّبه الواهية، والأكاذيب المزعومة، ما يروّج له البعض من أنّ الحسين بن علي رضي الله عنهما، نهر عمر بن الخطاب، وأمر بإنزاله من على منبر جدّه، وأنّ في هذا إشارة لعدم استحقاق عمر رضي الله عنه للخلافة.

وبيان ذلك أنّ الرواية المستند عليها، وردت كما يلي: عن عبيد بن حنين قال: حدثني الحسين بن علي قال: أتيت على عمر بن الخطاب وهو على المنبر فصعدت إليه، فقلت له: انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك، فقال عمر: لم يكن لأبي منبر، وأخذني فأجلسني معه فجعلت أقلب حصى بيدي فلما نزل انطلق بي إلى منزله فقال لي: من علمك؟ فقلت: والله ما علمنيه أحد. قال يا بني: لو جعلت تغشانا، قال فأتيته يوماً وهو خال بمعاوية وابن عمر بالباب، فرجع ابن عمر ورجعت معه، فلقيني بعد فقال: لم أرك فقلت يا أمير المؤمنين، إني جئتُ وأنت خال بمعاوية وابن عمر بالباب فرجع بن عمر ورجعت معه، فقال: أنت أحق بالإذن من ابن عمر وإنما أنبت ما ترى في رؤوسنا الله ثم أنتم[1].

وهذا الأثر لا حجّة فيه للطّاعنين، وبيان ذلك،  أن الحسين رضي الله عنه كان صغيراً  في السن حين خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كما يعلم من قوله: (و أخذني فأجلسني معه، فجعلت أقلب حصى في يدي) فكلامه رضي الله عنه كان حين صغره، ولكلّ مقام مقال، فحال الصغر ليس كمقام الكبر، واكتمال العقل، وتمام النّضج. وهو واضح أنّه لم يكن تصرّف الرشيد الحصيف.

ثمّ إنّ المقصود بقول الحسين رضي الله عنه (منبر أبي) أي منبر النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يقصد منبر والده علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأنّه أحق بالمنبر من عمر. 


ثمّ إنّ الحسين رضي الله عنه، لم يعد لهذا الأمر مرة أخرى، وذهب إلى بيت عمر رضي الله عنه لزيارته ومجالسته ، ممّا يدلّ على أنّه لم يكن حانقاً عليه، وقد جاء في الرواية (فأتيته يومًا وهو خالٍ بمعاوية رضي الله عنه، وجاء ابن عمر رضي الله عنه فرجع، فلما رأيته رجع رجعت فلقيني بعد فقال: لم أرك تأتينا ؟ فقلت : قد جئت وكنت خاليًا بمعاوية رضي الله عنه ، وجاء ابن عمر رضي الله عنه فرجع ، فلما رأيته رجع رجعت ، فقال عمر رضي الله عنه : أنت أحق بالإذن من عبد الله بن عمر). فليس في نفسه رضي الله عنه شيئا على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه . 

 

 

 


[1]  أخرجه ابن سعد في الطّبقات: 1/394. و الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد: 1/141. و ذكره الذهبي في السّير: 3/285. وقال: إسناده صحيح.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

آية الإنذار وتعيين الوصيّ؟

آية الإنذار وتعيين الوصيّ؟

قال الدكتور القزويني: (قال تعالى: (وأنذر عشريتك الأقربين) من الآيات التي يستند عليها الشيعة في إثبات الوصية والنّص لعلي بن أبي طالب (عليه السلام): آية الإنذار.

شبهةٌ حول الخليفة عثمان بن عفّان ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة وضربه ضرباً وجيعاً

شبهةٌ حول الخليفة عثمان بن عفّان ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة وضربه ضرباً وجيعاً

من الشّبه التي سارت بها الرّكبان، وتلقّفها بعض المغرضين ممن لا دراية لهم بعلوم الدين، ولا عناية لهم بسيَر الصحابة والتّابعين، شبهة حول الخليفة الراشد، الشهيد المظلوم، سيّدنا عثمان رضي اللة عنه، ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة  وضربه ضرباً وجيعاً.
وهذه الشّبهة في أصلها لا تقوم على صرح علمي متين، وحاشا أن ينسب لصحابة رسول الله ما لا يليق، وينقص من قدرهم، فالطّعن فيهم طعن في الرسول صلى الله عليهم وسلّم باللّزوم، إذ هو المعلّم والمربّي، ولم يربّهم إلا على خلق التسامح والبرّ.

online go how to catch a cheat
viagra were to buy viagra 100 pictures which is better bialis or viagra
when your husband cheats how to cheat on wife how often do women cheat on their husbands
married cheaters women who cheat on husbands women who cheat on men
coupon prescription read coupons for prescription drugs
abortion clinics in miami open abortion definition
prescription drugs coupons transfer prescription coupon cialis discounts coupons

بيعة أبي بكر كانت فَلْتَة

بيعة أبي بكر كانت فَلْتَة

من الشّبه المغرضة، التي روّجها البعض، ما يتعلّق ببيعة أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه، خليفة لرسول الله بعد موته، ورفيقه في الغار، وصهره، وأمينه، وأنّ بيعته لم تكن قائمة على أسسها، متّفق عليها بين الصحابة، وإنّما كانت فلتة.

ومدار هذه الشبهة -حسب زعمهم-، لفظة فلتة، الواردة في الحديث، وفهموها على أنّ معناها؛ فجأة، وبناء عليها تمّ الطّعن في بيعة أبي بكر رضي الله عنه، التي تمّت بإجماع الصحابة.