خزانة الصحابة والتابعين

وسائل معالجة الفقر في العهد النبوي
وسائل معالجة الفقر في العهد النبوي

(أهل الصفة أنموذجا).

ماجد بن صالح بن مشعان الموقد.

إعداد: عبداللطيف السملالي

يناقش هذا البحث الجيد وسائل معالجة الفقر في العهد النبوي، وذلك من خلال دراسة حالة أهل الصفة التي تطلبتها مرحلة ما بعد الهجرة من مكة إلى المدينة، وما نتج عن ذلك من أسباب أدت إلى فشو الفقر بين أفراد الصحابة، وجاء نموذج الصفة كأحد أهم الحلول النبوية لمعالجته. وقد حاول المؤلف الإجابة عن التساؤلات التالية:

أ- كيف تمت محاربة الفقر في العهد النبوي عبر نموذج الصفة؟.

ب- هل أثبت نموذج الصفة فعاليته في محاربة الفقر في العهد النبوي؟.

ج- هل يمكن تطبيق نموذج الصفة في العصر الحاضر؟ وبأي كيفية ووسيلة؟.

يتألف البحث من: تمهيد، ومقدمة، وفصلين، وخاتمة.

الفصل الأول: الموارد الاقتصادية لأهل الصفة.

الفصل الآخر: تقويم نموذج الصفة وإمكانية تطبيقه.

صدر الكتاب عن مكتبة الألوكة. الرياض. 1436هـ. 137 صفحة.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

  تَحْفَلُ كُتُب السِّيَر والشَّمائل ودلائل النُّبُوّة، وكتب الأخبار والتواريخ، ومتون الحديث الشريف بالعديد من الأخبار المتصلة بسيدة كان لها الأثر البليغ في تنشئة النبي صلى الله عليه وسلم، وفي رعاية شؤونه حيث كان يقيم في بيتها وبين أهلها وذويها، جزءا غير يسير من طفولته الأولى، فمن ثدييها الطَّاهِرَيْن رضع، وعلى صدرها المفعم بالمحبة غفا، وفي حِجْرِها الطَّافِح بالحَنَان دَرَجَ، ومن فصاحتها وفصاحة قومها بني سعد نهل.

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

حظيت أمهات المؤمنين رضي الله عنهن بجليل التقدير وسمو المنزلة من قبل سلف الأمة وخلفها، إدراكا منهم لجميل الثناء ورفعة المنقبة التي وردت في حقهن في الذكر الحكيم وفي السنة المطهرة.

كتاب العباس بن عبدالمطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم

كتاب العباس بن عبدالمطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم

 الكتاب عبارة عن سيرة مفصلة للعباس بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم، واستعرض المؤلف جوانب من شخصية هذا العلم الأشم من أهل البيت الكرام، مبينا مكانته وفضله وصفاته الخلقية، مفردا فصلا في رد الشبه المثارة حوله.  وقد انتظم الكتاب في مقدمة وسبعة فصول وخاتمة.