خزانة الصحابة والتابعين

كتاب البلاغة العمرية
كتاب البلاغة العمرية

وهو مجموع ما حفلت به كتب الآثار من كلام سيدنا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

د. محمد سالم الخضـر. 

 

إعداد: عبداللطيف السملالي

الكتاب تخير فيه مؤلفه جواهر كلام الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، مما حفلت به كتب الآثار والأدب العامة، نحا فيه صاحبه منحى الشـريف المرتضـى في كتابه: نهج البلاغة الذي ضم فيه كلام الإمام علي كرم الله وجهه وغرر خطبه البليغة.

وغاية هذا السِّفْر المشتمل على درر مرصعة من كلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه، هو جمع ما تناثر في بطون كتب الحديث والمصنفات المسندة من خطبه وكتبه و حكمه رضي الله عنه.

وقد جعل المؤلف مواد كتابه موزعة على الأبواب الثلاثة التالية:

الباب الأول: في المختار من خطب أمير المؤمنين رضي الله عنه وأوامره.

الباب الثاني: في المختار من كتب أمير المؤمنين رضي الله عنه ورسائله.

الباب الثالث: في المختار من حكم أمير المؤمنين رضي الله عنه ومواعظه، وكلامه الدال على زهده وكمال ورعه.

صدر الكتاب عن منشورات إدارة الثقافة الإسلامية. وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. الكويت. ط1. 1434هـ/ 2013م. 439 صفحة.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الروضة المستطابة فيمن دفن بالبقيع من الصحابة لمؤلف كان حيا سنة 1175هـ 2/1

الروضة المستطابة فيمن دفن بالبقيع من الصحابة لمؤلف كان حيا سنة 1175هـ 2/1

لعل من أهم ما اعتنى به العلماء المتقدمون والمتأخرون من أهل التاريخ والسير والتراجم: وفيات الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، وتحديد مواضع مدافنهم، وكان للمحدثين منهم اهتمام كبير بهذا الموضوع، وخاصة معرفة وفيات الرواة من الصحابة رضي الله عنهم، وقد تمكن المحدثون النقاد من إبراز زيف كثير من الروايات المتداولة في الكتب المختلفة، وكشفوا عن حال الوضَّاعين الذين اختلقوها، وبفضل إعمال نظرهم في وفيات الرواة تمكنوا من نقد تلك الروايات، وتيسّر لهم بيان ضعف الاحتجاج بها.

الروضة المستطابة فيمن دفن بالبقيع من الصحابة لمؤلف كان حيا سنة 1175هـ 2/2

الروضة المستطابة فيمن دفن بالبقيع من الصحابة لمؤلف كان حيا سنة 1175هـ
2/2

ويعتبر كتاب (الروضة المستطابة فيمن دفن في البقيع من الصحابة) ـ وهو لمؤلف غير مذكور اسمه (كان حيا سنة 1175هـ) ـ أحد أهم الكتب المؤلفة في الصحابة المدفونين في البقيع، حاول مؤلفه الاجتهاد في استقصاء أسمائهم والإحاطة بجملة فضائلهم وبعض أخبارهم.

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

وفي سبيل إثبات صحبة السيدة حليمة، وإبراز الدليل على إسلامها توسل العلامة مغلطاي إلى تلك الغاية المنشودة بمَتْنَيْنِ اِثْنَيْنِ، مع إيراد بعض الشواهد المُعَضِّدَةِ التي كان يراها كفيلة بترجيح رأيه ...