شذرات

آل البيت والصحابة الكرام في تراث أهل الأندلس
آل البيت والصحابة الكرام في تراث أهل الأندلس

ذ/ رشيد العفاقي

كان الأندلسيون يضعون آل بيت النبي  صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام  في منزلة سامية، ومكانة عالية، وعلى قَدْرٍ مُتَسَاوٍ من الحُبِّ والتَّعْظِيم، أي أنهم كانوا يقفون منهما على مسافة واحدة، لا يُفَضِّلُون طرفا على آخر، ومن يصرف نظره إلى كُتب التاريخ والتراجم والآداب الأندلسية فإنه لَا شَكَّ واجدٌ فيها نُصُوصاً كثيرة تَدُلُّ على ذلك التَّسَاوِي في الحُبِّ والتَّعْظِيم، ولعلّ أحسن تلك النصوص هي هذه الأبيات الشعرية لأبي الحُسين بن جُبير الرّحَّالة الأندلسي المشهور، يقول فيها :

 أُحِبُّ النَّبِيَّ المُصْطَفَى وَابْنَ عَمِّهِ***عَلِيّاً وَسِبْطَيْهِ وَفَاطِمَةَ الزَّهْرَا

هُمُ أَهْلُ بيتٍ أُذْهِبَ الرِّجْسُ عَنْهُمُ***وأَطْلَعَهُمْ أُفْقُ الهُدَى أَنْجُماً زُهْرَا

مُوَالَاتُهُمْ فَرْضٌ عَلَى كُلّ مُسْلمٍ***وحُبُّهُمُ أَسْنَى الذَّخَائِرِ لِلْأُخْرَى

ومَا أَنَا لِلصَّحْبِ الكِرَامِ بِمُبْغِضٍ***فَإِنِّي أَرَى البَغْضَاءَ فِي حَقِّهِمْ كُفْرَا

هُمْ جَاهَدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ***وَهُمْ نَصَرُوا دِينَ الهُدَى بالظُّبَى[1] نَصْرَا

عَلَيْهِم سَلَامُ الله مَا دَامَ ذِكْرُهُم***لَدَى المَلَإِ الأَعْلَى وأَكْرِمْ بِهِ ذِكْرَا [2]

 


[1] الظبى جمع ظبّة، وهي حدّ السيف ( لسان العرب، مادة (ظبا) )

وفي حديث علي t في صفين : "نافحوا بالظبى"، أي قاتلوا بالسيوف. ( لسان العرب، مادة (نفح) )

ظبة السيف: طرفه وحدّه. (شرح نهج البلاغة، ص...)

[2] المقري، نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب، ج.2 ، ص.493

go married men that cheat i dreamed my wife cheated on me
online redirect online
how long for viagra to work viagra solid food open
abortion misoprostol where can i get abortion pills abortion clinic chicago il
married cheaters the unfaithful husband women who cheat on men
discount drug coupons fem-choice.com free printable cialis coupons
progesterone progesterone progesterone


: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

رسالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.

رسالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه  إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.

تعتبر رسالة عمر بن الخطاب  رضي الله عنه في القضاء لأبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - الذي وُليَ القضاء في الكوفة والبصـرة سنة 21هـ، وثيقة عُمَرية وميثاقاً قضائيّاً صدر من الخليفة الراشد والملهم المحدَّث، وقد سطَّر فيها عمر - رضي الله عنه - وصايا جامعة وقواعد شاملة، ترسم للقاضي مسيرة عدله، وتعينه على نفسه، وتنبهه إلى أمور إجرائية في التعامل مع الخصوم والبينات.

من كلام الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه

من كلام الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه

لقد حَفظت لنا كتب التراجم والسير ومصادر الأدب عددًا من خطب الخلفاء والصحابة والتابعين، ومن هذه الخطب الجليلة الجامعة، وصية عمر بن الخطاب للخليفة من بعده لما تضمنته من مواد ونُظُم يُعتمد عليها في إقامة شعائر الدين وأحكامه، وَفْقَ ما حدده القرآن الكريم وبَسَطته السنة النبوية الشريفة. والتي تستمد معانيها مِن هدْي الإسلام: كتاب الله وسنة رسوله، وهي مَعَانٍ مِن وحي الفِطرة وتأثير القرآن والحديث الشريف، وقد استطاع عمر - رضي الله عنه - ...

درر من أقوال وحكم التابعي الجليل سعيد بن المسيب

درر من أقوال وحكم التابعي الجليل سعيد بن المسيب

سيد التابعين وعالم أهل المدينة، الزَّاهد العابد، الإمام العلامة أبو محمد سعيد بن المسيِّب بن حزن بن أَبِي وَهْبٍ بنِ عَمْرِو بنِ عَائِذِ بنِ عمران ابن مَخْزُوْمِ بنِ يَقَظَةَ، الإِمَامُ، العَلَمُ، أَبُو مُحَمَّدٍ القرشي المخزومي، رَأَى عُمَرَ، وَسَمِعَ عُثْمَانَ، وَعَلِيّاً، وَزَيْدَ بنَ ثَابِتٍ، وَأَبَا مُوْسَى، وَسَعْداً، وَعَائِشَةَ، وَأَبَا هُرَيْرَةَ، وَابْنَ عَبَّاسٍ، وَمُحَمَّدَ ابن سلمة، وَأُمَّ سَلَمَةَ، وَخَلْقاً سِوَاهُم، وَقِيْلَ: إِنَّهُ سَمِعَ مِنْ عُمَرَ.