خزانة الصحابة والتابعين

من نفائس الخزانة المغربية
من نفائس الخزانة المغربية

الجامع لما في المصنفات الجوامع من أسماء الصحابة الأعلام أولي الفضائل والأحلام للإمام الحافظ عيسى بن سليمان الرُّعَيْنِي الأندلسي(ت 632 هـ)"  

ذ/ عبد اللطيف السملالي

    بعد انتظار دام عقودا من الزمان، وتعلق أهل العلم برؤية الكتاب مطبوعا تتداوله الأيدي، وتقتطف الفوائد الغزيرة منه، صدر هذا الكتاب النفيس في بابه، القيم في محتواه، الجامع لتراجم الصحابة الكرام. 

ومؤلفه الحافظ عيسى بن سليمان الرعيني الأندلسي(ت 632 هـ)، يُعَدُّ من جلَّة العلماء المحدثين، نال حظه من التحصيل العلمي بين المغرب والمشرق، وأتى بعد رحلته بفوائد جمة، أفاد بها طلابه، و كتابه في الصحابة نال به شهرة كبيرة، وهو أحسن كتاب مؤلف في تراجم من تَشَرَّفوا بصحبة سيد الأنام، عليه الصلاة والسلام، وهناك من يرى الأفضلية  لكتاب "الإصابة في تمييز الصحابة"؛ للحافظ ابن حجر العسقلاني(ت 852هـ)؛ لعدة اعتبارات.. 

   وكتاب الحافظ عيسى بن سليمان الرُّعَيْني الأندلسي الذي يحمل اسم:" الجامع لما في المصنفات الجوامع من أسماء الصحابة الأعلام أولي الفضائل والأحلام"توجد منه نسخة فريدة مخطوطة بالخزانة الحسنية بالرباط مسجلة تحت رقم: 6908، ولا تُعْرف له اليوم نسخة سواها، وقد باشر تحقيقها، وأخرجها إلى عالم المطبوعات الباحث مصطفى باحو السلاوي. صدر الكتاب عن المكتبة الإسلامية بالقاهرة سنة 1430هـ/2009م. ويتألف من ستة مجلدات.(544+ 572+584+560+608+544)صفحة

   والكتاب جامع، بما تدل عليه الكلمة من معنى؛ استوعب فيه الحافظ الرعيني ما كتبه المتقدمون في الصحابة، ممن نقل عنهم، وأضاف إفادات كثيرة فاتتهم، وانتقد مسائل مختلفة واردة في كتبهم، كما نبَّه على أوهام شتى، وحرر بعين البصير المدقق تراجم كثير من الصحابة، منها ما انفرد بتحريرها، ولا وجود لها في أوسع كتاب في الصحابة وهو"الإصابة" لابن حَجَر.

   حرص الرُّعَيْنِي على الاستفادة من المصنفات الجوامع السابقة، وأفرغ جهده في سبر أغوارها وتمحيص رواياتها، مستعملا منهج الناقد المدقق في التحرير والتصويب، وإبراز الأوهام الواقعة في الكتب السابقة. والتزم المؤلف في كتابه، التصريح بالكتب التي نقل منها، وجعل في كل ترجمة رموزاً تشير إلى الكتب التي أفادته في صياغة ترجمة الصحابي، وهذا العزو إلى تلك المصادر-من حسن الحظ- أطلعنا على نصوص وكتب، اعتبرت اليوم مفقودة كاملة، كالذيل على الاستيعاب لأبي بكر ابن فتحون الأندلسي (ت519هـ) الذي أكثر النقل عنه الرعيني في كتابه، واحتفظ لنا بنصوص كاملة من ذلك الذيل، وبلغ مجموع تلك النقول ستة و تسعين وألف نقل، أو وقف على كتب تامة في إبانه، وهي اليوم في نسخها المتداولة يعتريها النقص كمعرفة الصحابة لابن منده(ت 395 هـ) الذي أودع الرعيني في جامعه نقولا كثيرة منها، غير موجودة في الكتاب المنشور. 

    وتجدر الإشارة إلى أن الكتاب في نسخته الخطية الوحيدة يعتريه بتر؛ سقطت ورقتان من مقدمته، التي تضمنت - في غالب الظن -الحديث عن منهج المؤلف وطريقته في صياغة كتابه، مشيراً إلى مفتاح الرموز الموضوعة في تراجمه، كما سقطت منه أوراق من وسطه، كما اختفت منه أواخر الكنى، وبداية تراجم الصحابيات (ومن هذا القسم ضاعت تراجم أمهات المؤمنين).

   ورغم ما اعترى الكتاب من بَتْر، فيبقى فريداً في بابه، جليلا فيما يزخر به من إضافات مهمة، وكثرة فوائده المتنوعة، ولا يمكن الاستغناء عنه في التعرف على تراجم الصحابة، وقد ضم الكتاب المطبوع 7539 ترجمة، ذكر المؤلف فيه كل من صحت صحبته صغيراً، أو كبيراً، أو من ذكر في الصحابة خطأ و غلطاً، فيكون سبيله إذاك هو إظهار الوهم، أو التنبيه على الخطأ الواقع فيمن ترجم للصحابي.   وهذا الكتاب أنسأ الله في عمر نسخته الأم بضعة قرون، بعد وفاة صاحبها،اطلع عليها العلامة ابن رُشَيْد السبتي(ت721هـ) والعلامة محمد بن علي بن محمد الغرناطي، المشهور بابن الأزرق(ت 891هـ)، ثم قيض الله لها ناسخا هو عبدالله بن يوسف الحاج الرهوني الذي أتم عملية نسخ هذا الكتاب في رمضان من عام 1088هـ. وهذه النسخة كانت في ملك الحافظ المحدث أبي العلاء إدريس بن محمد العراقي الفاسي(ت1183هـ)،باعها نجله الفقيه إبراهيم سنة 1199هـ.ويذكر العلامة عبدالحي الكتاني(ت1383هـ) كتاب الجامع هذا، في معرض التعريف بالعلامة عيسى بن سليمان الرعيني الأندلسي والإشادة بعلو منزلته، ويشير في عبارة صريحة إلى تملكه قطعة منه قائلا:" وألف كتاباً في الصحابة عندي بعضه"(فهرس الفهارس2/806). فهل هذه نسخة أخرى؟ أو هذا البعض الذي امتلكه الكتاني يمثل قطعة من الأجزاء المفقودة من نسخة الخزانة الحسنية بالرباط؟ 

   نأمل أن يعثر على نسخ أخرى من هذه الذخيرة السنية، ويتمم الكتاب ويعاد تحقيقه على نسخ متعددة. رجاؤنا أن يتحقق ذلك على يد باحثين أكفاء أمثال:الأستاذ محمد ياسر الشعايري الذي سبق له أن أنجز بحثا لنيل دبلوم الدراسات العليا المعمقة في العلوم الإسلامية في موضوع:" أبو محمد عيسى بن سليمان الرعيني ومنهجه في الجامع لما في المصنفات الجوامع" بدار الحديث الحسنية سنة 2002م.ثم أعد بحثاً جامعياً لنيل شهادة الدكتوراه في موضوع:"الجامع لما في المصنفات الجوامع من أسماء الصحابة الأعلام أولي الفضائل والأحلام للإمام الحافظ عيسى بن سليمان الرعيني الأندلسي(ت 632 هـ) دراسة وتحقيق".

ونشير في الختام إلى أن الكتاب تم تحقيق أقسام منه في إطار بحوث جامعية لنيل شهادة الماجستير بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في العام الجامعي 1425-1426هـ/2006-2007م. 

go married men that cheat i dreamed my wife cheated on me
My husband cheated on me open why do men have affairs
married cheaters website women who cheat on men
bystolic copay savings card bystolic generic
amoxicillin amoxicillin amoxicillin
progesterone progesterone progesterone
bystolic coupon 2013 bystolic generic alternative
bystolic discount card bystolic coupons for free does bystolic have a generic


: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

جزء من وافقت كُنْيَتُهُ كُنْيَةَ زوجه من الصحابة

جزء من وافقت كُنْيَتُهُ كُنْيَةَ زوجه من الصحابة

لقد اعتنى علماء الأمة اعتناء كبيرًا بأعلام الصحابة رضوان الله عليهم، باعتبارهم حملة الدين، وهم المقتبسون نور الهداية مباشرة من فيه الرسول عليه الصلاة والسلام، حملوا بكل تبصّر وجدّ  واجتهاد مشعل الهدى والنور حيثما حلوا وارتحلوا، وإليهم جميعهم يعود الفضل في نشر التعاليم السمحة للدين الذي آمنوا به، كما أذاعوا السنن النبوية الكثيرة في الحلقات العلمية التي كانوا يتصدرون مجالسها، فهم الذين رووا عن صاحب الرسالة عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم المئات بل الآلاف من الأحاديث الشريفة.

نزهة الأبصار في فضائل الأنصار لأبي بكرعتيق بن أحمد ابن الفراء الغساني الأندلسي ت 698هـ

نزهة الأبصار في فضائل الأنصار لأبي بكرعتيق بن أحمد ابن الفراء الغساني الأندلسي ت 698هـ

احتفت كتب التفسير، والحديث، والتاريخ، والسير والمغازي، والأنساب، وطبقات الرجال، بالحديث المستفيض عن الأنصار رضوان الله عليهم أجمعين، باعتبار مكانتهم العلية في الإسلام، فبفضل نقبائهم دخل الإسلام إلى المدينة، وكانوا هم دلائل الدين القويم وسفراءه إلى قلوب ساكنة تلك البقاع، وقد سبق لأولئك النقباء أن عاهدوا النبي عليه الصلاة والسلام، في بيعة العقبة الأولى والثانية، على نصرته والوقوف بجانبه في السراء والضراء،...

ترتيب أسماء الصحابة الذين أخرج حديثهم أحمد بن حنبل في المسند

ترتيب أسماء الصحابة الذين أخرج حديثهم أحمد بن حنبل في المسند

لقد اعتنى العلماء المتقدمون والمتأخرون أيما اعتناء بوضع تآليف متنوعة المضامين حول الصحابة الكرام رضوان الله عليهم، وانكبوا على إبراز فضائلهم ومناقبهم، والتنويه بقدرهم وبجليل الأعمال التي بادروا إليها في حياة النبي عليه الصلاة والسلام، وبعد مماته، ولا يخفى الدور الكبير الذي اضطلع به أولئك الصحب الكرام في حفظ الدين، وجهودهم العظيمة في الرواية عن سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، لأحاديث كثيرة تلقوها غضة طرية من فِيهِ عليه الصلاة والسلام، فقد استوعبوا مضامينها، وأسس التشريعات الواردة فيها، ثم اجتهدوا في نشر ما تلقوه من هدي نبوي سام في الآفاق، وسعوا إلى بث تلك الروايات المختلفة في المواطن التي حَلُّوا بها.