جديد المرئيات

د. أحمد عبادي
د. أحمد عبادي
0:04:19
مركز عقبة بن نافع

شذرات

من أقوال الصحابة رضي الله عنهم عند الموت (2)

إنّ للصحابة رضي الله عنهم فضل كبير في تبليغ الدعوة ونشـر هذا الدين، وقد ورد فضلهم هذا في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشـريفة. لما تمتعوا به من  الصفات العالية والأخلاق الحميدة، فقد كان الصّحابة مثالًا في الورع والصّلاح والتّقوى والبذل في سبيل الله، وكان لكلّ واحدٍ منهم صفة تميّزه عن غيره، فكلّ الصّحابة كانوا مناراتٍ يُهتدى بها في ظلمات الحياة ودياجيرها، نهل جميعهم من نور النبوة والصحبة الشـريفة لسيد الخلق بنصيب وافر، وفازوا بذلك فوزا كبيرا.

خزانة الصحابة والتابعين

جزء من وافقت كُنْيَتُهُ كُنْيَةَ زوجه من الصحابة

لقد اعتنى علماء الأمة اعتناء كبيرًا بأعلام الصحابة رضوان الله عليهم، باعتبارهم حملة الدين، وهم المقتبسون نور الهداية مباشرة من فيه الرسول عليه الصلاة والسلام، حملوا بكل تبصّر وجدّ  واجتهاد مشعل الهدى والنور حيثما حلوا وارتحلوا، وإليهم جميعهم يعود الفضل في نشر التعاليم السمحة للدين الذي آمنوا به، كما أذاعوا السنن النبوية الكثيرة في الحلقات العلمية التي كانوا يتصدرون مجالسها، فهم الذين رووا عن صاحب الرسالة عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم المئات بل الآلاف من الأحاديث الشريفة.

أنشطة المركز

حقوق الصحابة و آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم

شارك مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعين في المؤتمر العالمي في موضوع :(حقوق الصحابة وآل بيت النبي وأزواجه وفضلهم) ممثلا بفضيلة السيد رئيس المركز الأستاذ الدكتور بدر العمراني، والذي نظمته  الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة يومي الثلاثاء والأربعاء 13 و 14 شعبان 1438هـ موافق 9 و 10 ماي 2017م.

دفاعا عن الصحابة والتابعين

فرية اتخاذ سيف من خشب

قال ابن تيمية رحمه الله في سياق الكلام عن الرافضة: (..ولكن كانوا يسمون بغير ذلك الاسم، كما كانوا يسمون الخشبية؛ لقولهم: إنّا لا نقاتل بالسيف إلا مع إمام معصوم، فقاتلوا بالخشب.. ولهذا جاء في بعض الروايات عن الشعبي، قال: ما رأيت أحمق من الخَشَبِيّة)...

سِيَر

حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم

اسمه ونسبه وولادته

إسلامه

شهادته في سبيل الله

رثاؤه

قصص وعبر

الخنساء بنت عمرو، رضي الله عنها، رمز للشجاعة

اسمها: تُمَاضِرُ بنتُ عَمْرٍو، بن الحارث، بن الشَّرِيد.

كانت شاعرة شهيرة، تَفَجَّرَ الشِّعْرُ على لسانها بعد فجيعتها بأخيها صَخْرٍ في الجاهلية، فَرَثَتْهُ رثاء حزينا جعل منها أعظم شاعرة للرثاء، ومن أجمل قصائدها في صخر القصيدة التي مطلعها:

قَذىً بعينيك أم بالعين عُوَارُ  **  أم أَقْفَرَتْ إذ خَلَتْ مِن أهلها الدار

assafoua3